الابتكار في حالات الطوارئ: مشروع SEUAM

ثورة في طوارئ القلب

فضاء يثبت أنه حليف غير متوقع في مكافحة السكتة القلبية المفاجئة. بفضل المشروع التجريبي سيوام (التنقل الجوي الحضري في حالات الطوارئ الصحية)، تم تطويره بواسطة SIS118 بالتعاون مع شركاء مختلفين، بما في ذلك اتحاد الطيران CALTEC والمؤسسات الأكاديمية البارزة مثل حرم جامعة الطب الحيوي في روما و جامعة البحر الأبيض المتوسط ​​الحرة جوزيبي ديجينارو (LUM) في كازاماسيما، يتم فتح حدود جديدة في الإنعاش المتقدم للمرضى.

الهدف الاستراتيجي ل SEUAM

جوهر مشروع SEUAM يكمن في استخدام السرعة الفائقة طائرات بدون طيار لنقل أجهزة تنظيم ضربات القلب على الفور إلى مكان الحادثمما يضمن التدخلات السريعة والفعالة قبل وصول التقليدية SET118 سيارات الإسعاف. تهدف هذه الإستراتيجية إلى تقليل وقت الاستجابة وزيادة فرص البقاء على قيد الحياة بشكل كبير دون تعطيل النتائج العصبية للمرضى المصابين بالسكتة القلبية المفاجئة.

التجريب الأولي: النجاحات ووجهات النظر

ماريو بالزانيليصرح ، الذي أعيد انتخابه مؤخرًا للمرة الرابعة كرئيس وطني لـ SIS4، أنه "من أول 118 رحلات تجريبية، أجريت في تارانتو وألتومونتي، قمنا بتوثيق كيف أنه في سيناريو السكتة القلبية المفاجئة، تكون طائرة بدون طيار فائقة السرعة قادرة على نقل الرجفان إلى مكان الحادث قبل عدة دقائق من وصول سيارة الإسعاف SET118. إن إمكانية توصيل صدمة مزيل الرجفان قبل عدة دقائق من وصول سيارة الإسعاف SET118، في غياب التوافر الفوري لجهاز مزيل الرجفان في الموقع، من شأنه أن يزيد بشكل كبير من فرص البقاء على قيد الحياة والتعافي الكامل دون تعطيل النتائج العصبية. كل هذا على نطاق عالمي. ومن المقرر إجراء اختبار الطيران التجريبي التالي في سبتمبر.

مستقبل الإنعاش: التقدم المستمر والمراحل التالية

مشروع SEUAM هو فقط في بداية مسار تطوره. ومن المقرر إجراء اختبار الطيران التجريبي التالي في سبتمبر، بهدف توسيع نطاق التدخل وتحسين الإجراءات التشغيلية. بمساعدة تكنولوجيا الطيران، تدخل الرعاية الصحية الطارئة عصرًا جديدًا، مما يوفر الأمل وإمكانية الخلاص لأولئك الذين يواجهون حالات حرجة مثل السكتة القلبية المفاجئة.

مصادر

  • بيان صحفي SIS118
قد يعجبك ايضا